مكتبة الشيخ د. يحيى بن إبراهيم اليحيى | الصفحة الرئيسية

من مصطلح ابن خزيمة في إعلاله الحديث في صحيحه ويليه لمحات في بيان مذهب ابن حبان في معرفة الثقاة     |     حكم العمل بالحديث الضعيف بين النظرية والتطبيق والدعوى    |     اللقاء بين الراويين قرينة على الاتصال أو شرط له ويليه الحديث المرسل وتحرير أشهر المذاهب فيه قبولا وردا    |     شاهد من الصحوة الشيخ خليفة بن بطاح الخزي دراساته ورؤاه حول المشروع الليبرالي    |    

تعريف كتاب / رسالة القراء في إفراد روايتي قالون وورش عن نافع, والدوري عن أبي عمرو, وحفص عن عاصم, المقروء بها اليوم.

اسم الكتاب: رسالة القراء في إفراد روايتي قالون وورش عن نافع, والدوري عن أبي عمرو, وحفص عن عاصم, المقروء بها اليوم.
المؤلف: محمد الإغاثة بن الشيخ الشنقيطي (معاصر).
مذهبه: مالكي.
حجم الكتاب: يقع في مائة وسبع وسبعين صفحة.
موضوعه: القراءات.
طباعته: لم تذكر.
رقمه: 1, 1 ش ن ر
سبب التأليف: ذكر أنه جمع هذه الروايات الأربع سعيا في خدمة القرآن العظيم ورجاء عفو الله تعالى ورضوانه.
منهجه: ذكر المؤلف منهجه في مقدمة الكتاب بقوله: «وسأنسب للرواة الأربع إذا اتفقوا بلفظ الأربعة إن خالفهم غيرهم, ولقالون وورش والدوري بلفظ الثلاثة, ولكل منهم باسمه إذا اختلفوا, على ترتيب الأقدمين إلا ما ندر لموجب, وربما حكيت الاجماع في محله لموجب, محاشيا مسالك الضعف والشذوذ.. راغبا عن التطويل الممل والتقصير المخل وعن الرمز للأسماء بالحروف المقطعة, وعن التعقيد المخل بالفصاحة, مكتفيا غالبا بذكر الراجح أو المشهور أو ذكر ما به العمل أو الأداء إن قوي المرجح طَلَبًا للاختصار,.. سالكا طريق الأقدمين في تقديم المطرد مرتَّبا باباً باباً, ذاكرا في الباب كل ما تشمله قاعدته ولو من بعيد.. ثم أتبع المطرد, بفصل مستقل أذكر فيه حكم بعض ألفاظ كثُر ورودها واختلَف فيها الرواة الأربعة ولم يشملها باب.. ولتسهيل الأخذ وُضع كل لفظ من هذه الألفاظ بين نجمين هكذا:* * في أول سطر مضبوطا على رواية قالون بحروف غليظة عقب رقم, وكذلك في غير وضع الأرقام جميعُ كلمات الفرش.. وإن لم يقع خلاف في الفرش بين الرواة الأربعة في سورة لم أذكر تلك السورة في عناوين الفرش».
خطته: الكتاب مقسم إلى واحد وخمسين بابا, تشتمل على مباحث الأصول والفرش.
مصادره: ذكر في مقدمة الكتاب أنه اعتمد على مجموعة من المصادر منها: التيسير في القراءات السبع للداني(ت444هـ) والشاطبية للشاطبي (ت590هـ) والدرر اللوامع لابن بري (ت731هـ) وغيرها, بالإضافة إلى ما تلقاه من شيوخه.
الدراسات السابقة: لم نقف على من أفرد رواية هؤلاء الرواة بكتاب مستقل قبل المؤلف.
ميزات الكتاب: يمتاز الكتاب بإفراده روايات الرواة المقروء بقراءتهم اليوم, حيث سهَّل على القارئ أخذ رواياتهم والمقارنة بينها.