مكتبة الشيخ د. يحيى بن إبراهيم اليحيى | الصفحة الرئيسية

من مصطلح ابن خزيمة في إعلاله الحديث في صحيحه ويليه لمحات في بيان مذهب ابن حبان في معرفة الثقاة     |     حكم العمل بالحديث الضعيف بين النظرية والتطبيق والدعوى    |     اللقاء بين الراويين قرينة على الاتصال أو شرط له ويليه الحديث المرسل وتحرير أشهر المذاهب فيه قبولا وردا    |     شاهد من الصحوة الشيخ خليفة بن بطاح الخزي دراساته ورؤاه حول المشروع الليبرالي    |    

تعريف المكتبة

إنّ مَن يطلُبُ الحقيقة يقتَضي ذلك منه أن يبذُلَ وُسعَه في سبيل الوصول إليها ، والنظر والقراءة في ما كتَبَ العلماءُ مما لا يَستغني عنه من عَرَفَ شيئاً من قَدْرِ العلم ، وهذه المكتبة - كغيرها من المكتبات - إنما أسِّست لإعانة القُرّاء على الاطّلاع والبحث ، وهي تشمل اثني عشر قسما ، تحتوي هذه الأقسامُ أكثرَ من سبعةَ عشر ألف عنوان مفهرسٍ آليّا ، ومن الإعانة في مكتبتنا :
(1) أنها تفتح أبوابها لوارديها من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة العاشرة ليلا ، (ستّ عشرة ساعة في اليوم) ، ومن هنا لم يكن فيها مجالٌ لإعارة الكتب .
(2) أنّ بها عدداُ لا بأس به من المجلات العلميّة التي كانت تصدُر بمصر والشام والعراق والمغرب منذ أوائل القرن الماضي (التاسع عشر) .
(3) أن يُرشَد الباحثُ أو الزائر إلى موضع الكتاب الذي يطلبُه .

فوائد مختارة

  • قال الغزالي: "وكما أن تكرار ليلة لا يحس تأثيره في فقه النفس بل يظهر فقه النفس شيئاً فشيئاً على التدريج مثل نمو البدن وارتفاع القامة فكذلك الطاعة الواحدة لا يحس تأثيرها في تزكية النفس وتطهيرها في الحال

  • قال الغزالي: "طالب فقه النفس لا ييأس من نيل هذه الرتبة بتعطيل ليلة ولا ينالها بتكرار ليلة" إحياء علوم الدين (3/ 60)

  • قال الرَّبِيعُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: سَمِعْتُ الشَّافِعِيَّ يَقُولُ: أَشَدُّ الأَعْمَالِ ثلاثةٌ: الْجُودُ مِنْ قِلَّةٍ، وَالْوَرَعُ فِي خلوةٍ، وَكَلِمَةُ الْحَقِّ عِنْدَ مَنْ يُرْجَى وَيُخَافُ. الفو

جديد المكتبة

//

تعريف كتاب / رسالة القراء في إفراد روايتي قالون وورش عن نافع, والدوري عن أبي عمرو, وحفص عن عاصم, المقروء بها اليوم.

اسم الكتاب: رسالة القراء في إفراد روايتي قالون وورش عن نافع, والدوري عن أبي عمرو, وحفص عن عاصم, المقروء بها اليوم.
المؤلف: محمد الإغاثة بن الشيخ الشنقيطي (معاصر).
مذهبه: مالكي.
حجم الكتاب: يقع في مائة وسبع وسبعين صفحة.
موضوعه: القراءات.
طباعته: لم تذكر.
رقمه: 1, 1 ش ن ر
سبب التأليف: ذكر أنه جمع هذه الروايات الأربع سعيا في خدمة القرآن العظيم ورجاء عفو الله تعالى ورضوانه.
منهجه: ذكر المؤلف منهجه في مقدمة الكتاب بقوله: «وسأنسب للرواة الأربع إذا اتفقوا بلفظ الأربعة إن خالفهم غيرهم, ولقالون وورش والدوري بلفظ الثلاثة, ولكل منهم باسمه إذا اختلفوا, على ترتيب الأقدمين إلا ما ندر لموجب, وربما حكيت ... اقرأ المزيد